untitled-png-90221531338223754cnslrqudk

صــــادم.. كازا خامس أوسخ مدينة في العالم.. وها علاش

صنف تقرير دولي عاصمة المال والأعمال مدينة الدار البيضاء كخامس “أوسخ” مدينة بيئيا في العالم.

وحسب يومية الصباح في عددها الصادر غدا الجمعة، فإن التقرير الذي أصدره المرصد الأمريكي الشهير “نوميبو” المتخصص في إصدار دوريات حول مستويات المعيشة ومؤشرات السكن والرعاية الصحية وحركة المرور والجريمة والتلوث، نزل مثل الصاعقة على المسؤولين المحليين الذين يستعدون هذه الأيام لتقديم أوراش المدينة والجهة ومنجزاتها في مجال المحافظة على البيئة ومحاربة التلوث الهوائي ضمن فعاليات المنتدى العالمي للبيئة “كوب22” المقرر انطلاق أشغاله في نونبر المقبل.

وصنف الموقع الأمريكي “نوميبو” العاصمة الاقتصادية خامس مدينة من حيث التلوث عالميا، بمؤشر تلوث بلغ 94.81 وهي المدينة المغربية الوحيدة الحاضرة في التصنيف الذي ضم 211 مدينة من مختلف بقاع العالم.

وجاءت البيضاء خلف مدينة أكرا الغانية التي تصدرت التصنيف ثم القاهرة وبيروت وكاتماندو النيبالية، وهو التصنيف الذي هم النصف الأول من السنة الجارية، وضم التصنيف ذاته ثلاثين مدينة هندية، فيما تذيلته مدينة ترودنهام النرويجية.

 

هكذا كان يحلم الملـك لدينا بتــرول في المغـــرب إذا اكتشفناه سيتغير وجه إفريقيا

الحديث عن اكتشاف النفط بالمغرب ليس وليد اليوم، فمنذ بداية الستينيات والملك الحسن الثاني يبشر باكتشاف الذهب الأسود، وبعد أزمة الفوسفاط والاختناق المالي في بداية الثمانينيات، نما الحديث رسميا على عهد الوزير موسى السعدي عن اكتشاف البترول خاصة بعد إحداث المكتب الوطني للأبحاث واستغلال البترول، وفي حوار للملك الراحل مع محطة فرانس أنتير يوم 31 أكتوبر 1978، صرح المغفور له الحسن الثاني: “إن البترول في المغرب حقيقة (…) لقد قابلت مرتين السيد “كيومان” وهو شخص جدي، ولدينا احتمالات كبيرة إن لم نقل أكيدة، إننا نعرف أين يوجد البترول، لكن المشكلة بالنسبة لنا هي هل سيسد حاجياتنا، أما إذا استطعنا تصدير البترول، فإن هذا سيغير خريطة إفريقيا لأن هذا سيكون بترولا غير ملغوم”..

لذلك ما زلنا نحلم باكتشاف البترول وبكميات وافرة حتى ولو كان ملغوما.

video youtube Funny morocco Maroc